الرئيسية / مقالات / أفضل سبل النجاح في مجال التسويق بالعمولة

أفضل سبل النجاح في مجال التسويق بالعمولة

قبل سنوات، لم أكن لأشارك موضوعا حول البيع بالعمولة أو ما يعرف بالAffiliate Marketing، بسبب الفوضى التي كانت تعم هذا المجال. لكن الآن، تغيرت الأمور إلى الأفضل بسبب التحديثات التي أدخلها جوجل.

هذه الأيام، أصبح الأمر يتعلق بالثقة و السلطة – يجب أن تفرض سلطتك على قرائك و أن تجعل جوجل يثق في محتوى مدونتك. طبعا، هذا يدل على أنه أصبح من الصعب تحقيق النجاح في هذا المجال في مدة قصيرة كما عهدنا في الماضي.
في هذه التدوينة، سأناقش:
· فكرتي الشخصية عن طرق النجاح في هذا المجال.
· تنويع مصادر ربحك لتجنب المخاطرة.
· اختيار الأفلييت المناسب.
· كتابة الموضوع المثالي للتعريف بالمنتوج.
· استراتيجية محتوى يجلب الزوار و السلطة.
 في النهاية، سأعرض عليكم أحد أنجح المدونين في البلوجوسفير الذي استطاع دمج خطة سيو ناجحة و برنامج أفلييت مثالي لتحقيق أرباح هائلة.
 ملاحظة: ستجدون أن المقالة جد طويلة، لكن ثقوا بي! تستحق القراءة.
كيف أبدأ؟
 قبل التفكير في الأفلييت، يجب أن تطلق مدونة حول موضوع معين تعتقد أنه يمكن أن يكون مربحا، و أن تزودها بمقالات ذات محتوى جيد لضمان الحصول على نتائج جيدة في محركات البحث لمدة طويلة و كافية لجني الأرباح من الأفلييت.
كم سأربح؟
 لا أحب التنبؤ بقيمة الأرباح التي يمكن الحصول عليها من الأفلييت، ببساطة لأن الناس يشعرون بالغضب و الإحباط عندما لا يصلون إلى نفس النتيجة. فقط يجب الإيمان بفكرة أنه كلما اجتهدت أكثر، فستضاعف أرباحك من الأنترنت. و اعلم أن الكثير من الأشخاص وصلوا إلى 1000$ يوميا.
ملاحظة: تحدثت مع شخص استطاع الوصول إلى 10000 دولار يوميا، ربما سأكتب مقالة عنه مستقبلا.
من أهم الدروس التي يجب تذكرها قبل الخوض في مجال الربح من الانترنت هي أنه لا توجد وصفة سحرية تدر عليك الأرباح للأبد، فكل شيء له نهاية، حتى أضخم المواقع تفقد شعبيتها ( من منا يستعمل Myspace الآن)
قبل وضع استراتيجية ربحية كهذه، يجب أن تراعي:
  • حماية ما تملكه الآن
 أقصد هنا إذا كنت تمتلك مدونة رئيسية، يجب أن تتأكد أنك لن تجازف بوضع تغييرات جذرية عليها لتحقيق الأرباح، لأنك قد تفقد زوارك، حاول أن تدخل التغييرات تدريجيا.
  • حاول دائما أن تضع خطة بديلة في حالة فشل الخطة الأولى
 نفترض أنك تمتلك مدونة جاهزة و أنك تمتلك سلطة لا بأس بها، و السلطة هنا تتمثل في محتوى جيد، حساب جوجل+ مفعل مع Google Authorship و أهم شيء، مجموعة واسعة من المتابعين لمدونتك.
قبل اختيار الأفلييت، يجب أن تراعي الشروط التالية:
  • جربت المنتوج بنفسك
 من الأحسن أن تتحدث عن منتوجات جربتها بنفسك و تعرف أنها لن تخيب ظن زوارك.
  • استمتعت بالمنتوج
 قم بتقييم المنتوج قبل عرضه في مدونتك، لأنك لن تحقق أرباحا مهمة بعرض منتجات لن يرغب أحد في شرائها، و الأسوء أن زوارك قد يتهمونك بالنصب و الاحتيال و بالتالي تفقد شعبيتك.
  • منتوجات توافق محتوى مدونتك
 إذا كنت تمتلك مدونة حول وسائل الرياضة، فلن تقوم بعرض أجهزة التلفاز أو الهواتف. حاول أن تجعل المنتوجات أقرب إلى محتوى مدونتك. هناك من يقول بأن هذه الخطوة مفيدة للسيو و تعزز مكانتك لدى محركات البحث.
أين أجد برامج الأفلييت؟
 الجواب على هذا السؤال يتطلب معرفة محتوى مدونتك، لأن كل برنامج أفلييت له شروطه و مميزاته. عموما، أنصحك أن تبدأ بالأفضل: Commission Junction  و Amazon Associates لما يقدمانه من منتوجات و خدمات ذات جودة عالية و معترف بها عالميا.
مجال التسويق بالعمولة
الجانب المشرق في الأفلييت و الذي أعشقه هو القدرة على بيع منتوجات الشركة التي تريد، طالما انها تضع برنامج أفلييت، و صدقوني كل المجموعات المحترمة في عصرنا الحالي تعي أهمية الأفلييت و تضع شروط مغرية لشركائها.
الآن، نصل إلى المرحلة الأساسية، يجب كتابة مقالة مثالية تجعل القارئ يشتري المنتوج الذي تعرضه. الخطأ الذي يقع فيه أغلب المدونين هو أنهم يقومون بتخصيص صفحة للمنتوج تتضمن بعض المعلومات و العديد من الصور و الفيديوهات. طبعا لا أقلل من أهمية الصور، لكن هذه الصفحة لن تحقق نتائج جيدة
في نتائج البحث، لأن المحركات كجوجل تريد عرض معلومات مفيدة لمستخدميها.
يجب على المدون أن يفكر كمحترفي الماركوتينغ الذي يعد من أصعب شعب التجارة و الأعمال (أعلم هذا لأنني أدرسه). تذكر عندما تذهب لشراء بذلة رياضية، فتختار تلك التي يرتديها لاعبك المفضل لأنك بطريقة ما، تحاول ربط البذلة بتألقه دون أن تعي ذلك. الأمر مشابه بالنسبة للمدون، فيجب عليك أن تظهر كالرياضي المتألق بالنسبة لقرائك، حتى يتسنى لك إقناعهم بشراء المنتوجات التي تعرضها.
سلطة المدون التي تكتسبها مع مرور الوقت تجعلك قراءك يثقون فيك و يتبعون نصائحك، لذلك بمجرد التحدث على على منتوج معين، فيريدون الحصول عليه دون أن تطلب منهم ذلك.
  • كتابة مقالة مميزة
 التميز من أهم شروط المركوتينغ، و أعني به هنا تقديم محتوى مغاير و لا يشبه ما يقدمه المدونون الآخرون. الأفلييت يعرف منافسة شديدة، و كتابة محتوى جيد و مميز يجعلك تتفوق.
  • مراعاة جانب السيو SEO
أصبح من المعلوم أن جوجل قادر على تحليل محتوى الصفحات و معرفة ما إذا كان مميزا (أصليا) او منقولا. هذا امر طبيعي، فهم لا يريدون عرض نفس النتائج للمستعملين.
  • محتوى مفهوم
زر الرجوع إلى الوراء هو عدوك هنا. إذا لم يستطع القارئ فهم تحليلك و فكرتك حول المنتوج الذي تعرضه، فسينقر بدون وعي زر الرجوع إلى الوراء عوض رابط الأفلييت. لأنك ببساطة لم تستطع إقناعه.
  • تصميم مدونة مناسب
 لا يمكنك أن تنتظر أرباحا مهمة بتصميم مدونة رديء. احرص على أن يكون نقيا و بسيطا قدر الإمكان و يمكن من تحميل المدونة في وقت قصير.
  • تفعيل السيو SEO
حاول أن تجد توازنا في عدد الكلمات المفتاحية المرتبطة بالمنتوج الذي تعرضه. يمكنك البدء بوضعه في رابط الصفحة والعنوان و أن تذكره قدر الإمكان في مقالتك.
  • محتوى موجه للمبتدئين
 أخيرا و أهم شيء، تذكر أن توجه خطابك للمبتدئين. نحن لا ندون من أجل المحترفين بل من أجل المبتدئين الذين يبحثون في جوجل عن الحلول من أجل التعلم و الاحتراف.لا يهم إن كنت تكتب قصة طويلة أو مراجعة لمنتوج ما. المهم هو احترام الشروط المذكورةأعلاه و ستحصل على
مقالة مثالية.
الآن، نصل إلى المرحلة الثالثة، حيث أن كتابة مقالة مثالية عن المنتوج الذي نريد تسويقه بالعمولة شرط غير كاف. ببساطة، لأن تحقيق أرباح كبيرة أمر يتطلب الحصول على الترافيك لموقعك، أي عددا محترما من الزوار. سوف أشرح هنا كيفية تعزيز مكانتك لدى محركات البحث أو تحسين الرانكينغ.
 يجب أن أذكرك أن هذه المرحلة تتطلب الكثير من الجهد و الوقت و الصبر، فلا تنتظر أن ترى مدونتك في المراتب الأولى بين ليلة وضحاها. لكن هنا في هذه التدوينة، سأشاركك إحدى أنجح خطط السيو على الإطلاق. الفكرة هي أن تقوم بكتابة مواضيع ثانوية لمنتوجك و تزودها بروابط تعود إلى مقالتك
الرئيسية.
مثال
 مدونتك modawana.com
المقالة الرئيسية –  دليل التسوق بالعمولة
المنتوج المسوق  –كورس احتراف التسوق بالعمولة
الموضوع الأول – 10 أفضل
كورسات التسويق بالعمولة
الموضوع الثاني – 50 طريقة
رائعة للمضي في التسويق بالعمولة
و هكذا.
طبعا يجب على هذه المقالات أن تكون جيدة و ذات جودة مماثلة للمقالة الرئيسية.، الفرق فقط هو أنك لن تضع فيها روابط الأفلييت، بل ستجعلها تشير إلى مقالتك الرئيسية.
بناء الباكلينك لمقالاتك الثانوية
 هذه المرحلة غير أساسية، لكن إن فُعلت بشكل جيد، فحتما ستضاعف عدد الزوار لموقعك. كما أشرت في تدوينتي السابقة حول كيفية بناء الباكلينك، يجب أنتتواصل مع مدونين آخرين و تطلب منهم استضافة مقالاتك الثانوية. بهذه الطريقة، ستضرب عصفورين بحجر واحد. فكسبك لثقة جوجل سيؤدي إلى سرعة أرشفة مقالاتك الثانوية، التي بدورها ستعزز مكانة المقالة الرئيسية.
ما يجب مراعاته
 قبل إرسال مقالاتك إلى مواقع أخرى، اسأل نفسك هل تصلح هذه المواقع لهذا الغرض. عموما يجب أن تفكر في الشروط الآتية:
هل تحتوي على كلمات مفتاحية مناسبة لك؟
انطلاقا من منظور خطة السيو التي وضعتها، فأنت تريد التأكد أنك ستحصل على باكلينك من مواقع قريبة إلى مجالك. فلا يعقل أن تنشر مقالات عن البيع بالعمولة في مدونة خاصة بالسيارات.
هل تستقبل ترافيك محترم؟
حاول اختيار مدونة لديها قراء كثر و مجدون، أي انهم يتواصلون باستعمال الإضافات الاجتماعية لفايسبوك، تويتر، جوجل…
كما وعدتك في البداية، سأنهي هذه المقالة بمثال حي لمدون ناجح استطاع كسب ثقة الزوار و جوجل ليحقق أرباح هائلة. و يجدر الإشارة أن هذا الشخص أخذ كل وقته لبناء سلطته على متابعيه قبل الوصول إلى النتائج النهائية. فهو لم يطبق الخطة أعلاه، لكنه ركز على كتابة مقالات طويلة لتعزيزها ضمن نتائج البحث.
قصة نجاح ستيف كامب
قصة نجاح ستيف كامب
قام ستيف بكتابة مقالة رائعة حول موضوح الحمية الغذائية. سأحاول تلخيص ما حققه في اللائحة التالية:
مواصفات المقالة: +4000 كلمة، 21 صورة، فيديوواحد.
 عدد زيارات الصفحة: ما يقارب 3000000 منذ سنة 2010.
 الأداء الاجتماعي: 700 تعليق، 17000 فايسبوك  لايك، 700 تغريدة.
 تأثير تحديث باندا: انتقلت الصفحة من 500 زيارة يوميا إلى 8000 زيارة كل يوم.
 الرانكينغ في غوغل: المرتبة الثالثة بعد ويكبيديا و الموقع الرسمي لDiet.
 المنتوج المسوق: تطبيقه الخاص بالحمية.
 المبيعات: 25000 نسخة و 200 نسخة تباع كل يوم إلى الآن بالرغم من المنافسة الشرسة في هذا المجال.
لتلخيص ما فعله ستيف، فقد كتب موضوعا رائعا جعله يجلب ملايين القراء إليه يطلبون مساعدته. فطور تطبيقا لحل مشاكلهم بثمن بخس لا يتعدى دولارا واحدا، لكن شعبيته جعلته يكسب أرباحا هائلة. ليس كل المدونين لهم خبرة ستيف في مجال معين، تجعلهم يتبوؤون المراتب الأولى في جوجل بمقالة واحدة. لهذا ركزت على أهمية كتابة مقالات فرعية تساعد على كسب ثقة جوجل.
و بهذا عزيزي القارئ تكون قد أتممت قراءة هذا الموضوع الذي تطلب مني وقتا طويلا لإنجازه. لذلك أنتظر منك أن تشاركه و أن لا تتردد في مناقشته معي في التعليقات.